مرحبا بكم على مدونة المجانيات أي إستفسار هذا حسابي على فيس بوك
احصل على علبة الواقي الذكري مجانا و يصل الى بيتك (1:34 ص)

  http://lovecondoms.org/wp-content/uploads/2011/02/31.jpg

بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله ، وعلى آله وصحبه ومن اتبع هداه ، أما بعد في هاذا المضوع  الحصري سنقدم لكم شـرح الحصول علىعلبة الواقي الذكري مجانا

وسوف يصل  الى بيتك

في غضون 4 إلى 6 أسابيع!

مــــا علــــيــك إلى إتبــــــاع هذا الشـــــــــــرح...

 إدخل هنا : http://adf.ly/EAJyI

من أجل علبة الواقي الذكري الحب الحر ENTER HERE


حملة الواقي الذكري الحب هو المبادرة التي أنشأتها مؤسسة الرعاية الصحية الإيدز (مؤسسة الحرمين) لتعزيز وصول واسع النطاق، واستخدام الواقي الذكري والقبول باعتباره عنصرا حيويا في مكافحة الإيدز العالمي.
حملة الواقي الذكري الحب يهدف إلى:
- تشجيع الأفراد على حماية أنفسهم وشركائهم باستخدام الواقي الذكري
على الحكومات والقطاع الخاص دعوة لإزالة الحواجز الاقتصادية والأيديولوجية التي تعرقل سهولة الوصول إلى الواقي الذكري مجانا ومنخفضة التكلفة لجميع الذين يحتاجون إليها -
- الدعوة إلى نهج مبتكرة لتسويق الواقيات الذكرية بطرق تشجع استخدامها على نحو فعال ومتسق،
- تسليط الضوء على مدى الطلب العالمي للالواقي الذكري لم يتحقق بشكل كاف
- تشجيع زيادة التركيز على الوصول إلى الواقي الذكري بالتزامن مع اختبار مريحة، السريع مجانا وحصول الجميع على العلاج المضاد للفيروسات كما جزءا لا يتجزأ من الكفاح العالمي ضد فيروس نقص المناعة البشرية / الإيدز.
منذ بدء حملة من الحب الواقي الذكري في عام 2008، اكتسبت الواقي الذكري الحب AHF وصفت بشعبية كبيرة بين الملايين من الناس في جميع أنحاء أفريقيا وآسيا وأوروبا وأمريكا اللاتينية وأمريكا الشمالية. كل عام وAHF شركائها احتفال باليوم الدولي الواقي الذكري في 13 فبراير مع الأحداث الواقي الذكري الحب تتراوح بين مسيرة في مومباسا مشمس، كينيا إلى توعية الجمهور في الشوارع ثلجي تالين، استونيا


مواضيع دات صلة :

مراد الرامي

اسمي مراد الرامي : من المغرب مدير مدونة المجانيات , حاصل على المرتبة التاني ف مسابقة أفظل مدون في المغرب اهتم بالأشياء المجانية ومواكبة كل ماهو جديد في عالم المجانيات , أضع كل ما اراه مفيد ومناسب للزوار , وايضا اطرح المواضيع الحصريه والمفيده للكل بأذن الله ..

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق