-->
مرحبا بكم على مدونة المجانيات أي إستفسار هذا حسابي على فيس بوك
للمغاربة: إربح المال عبر هذا الموقع وإسحبهـا عبر CIH BANK(11:25 م)

 بسم الله الرحمن الرحيم وصلاة وسلام على أشرف المرسلين سلام الله عليكم أحباتي في الله, اليوم إن شاء الله في هذه التدوينة الجديدة على مدونة المجانيات سوف أقدم لكم فيــها موقعا رائعا و أنصح به المغاربة بصفة خاصة, لماذا؟

لأنه يا عزيزي المتابع يمكنك سحب أرباحك عبر بنك CIH BANK

نعم و الحد الآدنى للدفع هو 1.2 دولار فقط, يمكنك سحبها مباشرة إلى حسابك البنكي أو تحويلهـا إلى تعبئة الهاتف, سواء كانت أورونج, إينوي و إتصالات المغرب, الموقع هو عبارة عن موقع إختصار روابط, يمكنك الربح منه عن طريق إختصار روابطك و تربح مقابل الزيارات التي تحصل علــيهــا.

ولكن الآن تسأل نفسك كيف سوف أجلب هذه الزيارات؟


تتعدد الطرق و الإستراتيجيات التي يمكنك إعتمادهـا لللحصول على الكثير من الزيارات الحقيقية وليست الوهمية, سأشارككم أحد هذه الإستراتيجيات التي يمكنك إعتمادهـا و أنصحك بتطويرهـا لكي تكسب أكثر, الطريقة الأولى عن طريق الأفلام و المسلسلات ثم البث المباشر للمباريات كرة القدم, ستعطمد على منصة يوتيوب لكي تجلب الزيارات, اولا بالنسبة للأفلام و المسلسلات سوف تعتمد على موقع إيجي بيست من أجل جلب هذه الأفلام و المسلسلات, و بعدهـا تقوم بالبحث عن فيديو عبر اليوتيوب يكون طويلا و لا تكون فيه حقوق الطبع و النشر, تقوم بالتعديل الفيديو بإضافة رابط مشاهدة الفيلم أو المسلسل في الوصف, و في الوصف تضع رابط الفيلم الذي إختصرته, وهكذا كن متأكدا أنك سوف تجلب العديد من الزيارات للرابط الخاص بك.

الطريقة الثانية هي عن طريق الألعاب, سوف تبحث عن الألعاب الأكثر بحثا و تقوم بنشر فيديو أو مقطع من اللعبة و تضع رابط التحميل أسفل الفيديو في صندوق الوصف, و هكذا أيضا يمكنك الحصول على عدد من زوار محترما.

أنا لم أعطيك الطريقة كاملة, فقط قمت بمشاركة معك فكرة يمكنك تطويرهـا لنفسك و تقوم بإستخدامهـا الطريقة الصحيحة.


رابط التسجيل بالموقع : إضغط هنــا

مواضيع دات صلة :

مراد الرامي

اسمي مراد الرامي : من المغرب مدير مدونة المجانيات , حاصل على المرتبة التاني ف مسابقة أفظل مدون في المغرب اهتم بالأشياء المجانية ومواكبة كل ماهو جديد في عالم المجانيات , أضع كل ما اراه مفيد ومناسب للزوار , وايضا اطرح المواضيع الحصريه والمفيده للكل بأذن الله ..

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق